شريط الاخبار

هيئة الاعلام والاتصالات توجه انذارا الى وكالة رويترز

 

في اطار حرصها الدائم على ضبط الاداء الاعلامي وحماية المصالح الوطنية والحفاظ على المنجز الامني والانتصارات الباهرة ، استدعت هيئة الاعلام والاتصالات نائب مدير مكتب وكالة رويترز احمد التميمي وابلغته بلهجة واضحة وحاسمة بضرورة ابتعاد الوكالة عن الاخبار والتقارير الملفقة وغير الواقعية والمصاغة بلغة عدائية للعراق وشعبه.
واكد الدكتور علي ناصر الخويلدي رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة خلال اللقاء على ان الهيئة تامل في ان تغير رويترز طبيعة ادائها وتكون واقعية في تعاطيها الاعلامي العراقي، ومن جهته وعد التميمي بأن الوكالة سوف تلتزم بتوجيهات الهيئة.
هذا وقد اصدرت هيئة الاعلام والاتصالات انذارا الى وكالة رويترز للانباء لنشرها تقريرا كاذبا ومضللا، وجاء قرار الانذار استنادا الى الصلاحيات المخولة للهيئة في الامر 65 ونظرا لمخالفتها المادة (١.٣ المواد والباطلة والكاذبة) من قواعد البث والارسال ومدونات ممارسة المهنة لوسائل الاعلام، وذلك لنشرها اخبار غير صحيحة ومظللة، ويمكن ان تلحق الضرر بالامن الوطني والنشاط الاقتصادي وتضر بالنسيج الاجتماعي للبلد.
وفي الوقت ذاته دعت الهيئة وكالة رويترز الى الالتزام الكامل بقواعد البث والارسال ومدونات ممارسة المهنة، محذرة اياها من تكرار هكذا مخالفة و الا سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم استنادا الى القوانين واللوائح انفة الذكر.
هذا وكانت وكالة رويتز قد نشرت تقريرا ادعت فيه ان الحكومة العراقية تعيد المدنيين النازحيين من المخيمات الى مناطق غير امنة، ولم تشر في تقريرها الى القضاء على الارهاب ونهاية وجود داعش على الاراضي العراقية.




الأخبار العاجلة