وزارة التربية تصدر توجيهات لرياض الأطفال الحكومية والأهلية

 

وجهت وزارة التربية / المديرية العامة للتعليم العام والأهلي والأجنبي رياض الأطفال الحكومية والأهلية تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد 2017-2018 .

بيان لمديرية العلاقات العامة والإعلام في الوزارة أوضح إن هذه التوجيهات تنص على توجيه معلمة الروضة للاهتمام بالطفل وجعله محوراً للعملية التربوية انطلاقاً من مبدأ ( الطفل أولا ) وان تكون قريبة منه تغمره بالمحبة والحنان طيلة فترة وجوده في الروضة لكي يألف جو الروضة ، وان تعد المعلمة وسائل تعليمية جديدة ومبتكره ضمن مفردات منهج رياض الأطفال وإبدالها بالوسائل التعليمية القديمة الموجودة عل جدران الصف ومن المواد المتوفرة في البيئة ، ومعاملة الأطفال بطرق تربوية محببة إلى نفوسهم والابتعاد عن تأنيب الطفل بكلمات نابية أمام الآخرين أو ضربة مما يؤثر سلباً على نفسية الطفل انطلاقاً من مبادئ التربية الايجابية مع الأطفال ، وتكوين روابط إنسانية تعاونية بين الروضة والأسرة وبما ينعكس ايجابياً على العملية التربوية في الروضة ، وبث روح العمل الجماعي بين أطفال الروضة والعمل بروح الفريق الواحد.

وتابع البيان إن من ضمن التوجيهات أيضا إن تنوع معلمة الروضة بطرق التعليم مع الأطفال بهدف إحداث حالة من التشويق وتقبل المعلومات كقيامها بإجراء التجارب بصورة عملية وملموسة مع الأطفال واستخدام طريقة التعلم الناشط ، والتواصل مع الطفل وبيئته المحيطة به والتعرف عليها ومكوناتها بصورة عملية كقيام المعلمة بالزيارات الميدانية بصحبه الأطفال للدوائر الخدمية التي تقدم خدماتها للمجتمع والمناطق الترفيهية القريبة من الروضة لإدخال البهجة والسرور في نفوس الأطفال ، والتعرف على طموحات ورغبات الأطفال المستقبلية وإشباع رغباتهم من خلال زيارة الأماكن التي لها علاقة بطموحاتهم ، وتقديم دروس تدريبية من قبل مشرفة ومديرة الروضة بحضور المعلمات ليكون القدوة والنموذج التربوي الجيد ، وان تقوم المشرفة التربوية بزيارة الروضة لتقويم العملية التربوية فيها وتوثيق العلاقات الإنسانية بين ملاكات الروضة الواحدة والرياض الأخرى .




الأخبار العاجلة