رئيس الجمهورية يلتقي الأمين العام لحزب التصحيح الوطني ويناقشان جهود عقد مؤتمر وطني وتقديم الدعم لاهالي الانبار

ناقش فخامة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم مع الامين العام لحزب التصحيح الوطني السيد كامل الدليمي، جهود دعم وإغاثة أهالي مدن الانبار التي تحررت مؤخرا.
جاء ذلك خلال لقاء جرى في مكتب رئيس الجمهورية، اليوم الاحد ، وبحث الجانبان مساعي الدعوة لعقد حوار وطني موسع لجميع الكتل والتيارات السياسية في إطار جهود لملمة البيت العراقي ودعم تحركات السلم المجتمعي والحفاظ على وحدة العراق أرضا وشعبا.
وركز الدليمي على أهمية الالتفات الى ان الانبار كانت خاصرة رخوة للارهاب وهي اليوم تشهد نهاية الارهاب ليس في الانبار فحسب بل في عموم مدن العراق ، مشيرا الى ان ذلك جاء بجهود جبارة لقواتنا الأمنية وبمساندة فاعلة وملفتة لابناء الانبار الغيارى .
واستمع الدليمي الى رؤىً عرضها فخامة رئيس الجمهورية بشأن مستقبل المشهد السياسي والاجتماعي العراقي، مثمناً تلك الجهود التي تهدف الى توحيد الصف وانصاف المظلومين.




الأخبار العاجلة