سيد الحزن

 

 

 

الشاعرة العراقية \ فالنتينا يوارش
سيد الحزن انت …
حتى في ابتسامتك
حتى في مرحك
وكأن الوجع لايليق الابك
وكأنك جُبلت من طين ودموع
سيد النوح انت
بل ملك الفواجع
اتراك كنت بحراً من البكاء قبل خلق الاكوان
ام تراك كنت غابة من الاحلام
سقطت منها الحاء لتبقى الالام
ام كنت غيوماً هطلت فلم تجد
الا ارضاً جدباء
بلا سعادة
بلا أمل
سيد الاوهام انت
اتراك سراب؟
ام انك واحة خضراء
بلا متعبين
بلا عطاشى
لا يقصدها غير الاشباح
هكذا انت … سيد الراحلين
ربما سيد المنسيين
وامير المهاجرين
ذلك انت …
يغتالك الوجع كل يوم
ويعلق على جدرانك موناليزا حمقاء
تطاردك ابتسامتها وتغزوك احزانها بلا مشقة
بلا عناء
لانك باختصار
سيد الحزن

 




الأخبار العاجلة