وزير الهجرة البلجيكي تيو فرانكين “تمديد سجن المهاجرين لمدة أطول”

سيقترح وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين من (N-VA) على الحكومة الاتحادية تمديد مدة احتجاز المهاجرين غير الشرعيين في مركز الاحتجاز المغلق إلى غاية سنة ونصف، وذلك حسب ما ورد في صحيفة De Tijd اليوم الثلاثاء.

وفي بلجيكا، يمكن احتجاز الأشخاص الذين لا يتوفرون على تصريح إقامة أو الذين فشلت طلباتهم للجوء، لمدة خمسة أشهر. ويمكن إطلاق اؤلئك الذين لا يمكن ترحيلهم بعد شهرين. أما فيما يتعلق بالمجرمين المقيمين بصفة غير قانونية، فإن إبقاءهم في مركز الاحتجاز المغلق يمتد لثمانية أشهر.

ووفقا للقواعد الأوروبية، الخاصة برحلات العودة، لا يمكن اعتقال أي شخص لأكثر من ستة أشهر، ولكن “في الحالات الاستثنائية” يمكن تمديد هذه الفترة إلى سنة واحدة. وبالتالي، يريد تيو فرانكين اقتراح تمديد فترة الاحتجاز القصوى ببلجيكا إلى 18 شهرا، بهدف التمكن من استكمال الملفات.

ويرفض الأجانب غالبا ولأسباب تكتيكية التعاون،  الإدلاء بأي معلومات بشأن هوياتهم وأصلهم. وإضافة إلى ذلك، لا تقدم بعض البلدان، كالجزائر مثلا، الوثائق الضرورية للعودة. ووفقا لوزير الدولة، فإن الأشخاص المحتجزين في المراكز المغلقة لمدة طويلة سيتعاونون بشكل أسرع بشأن عودتهم.




الأخبار العاجلة