شريط الاخبار

هوشيار عبدالله يستقيل من منصبه كرئيس لكتلة التغيير ومن عضويته في المجلس الوطني القيادي للحركة

 

أعلن النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبدالله تقديمه استقالته من رئاسة الكتلة النيابية بعد ترؤسه لها خلال العامين الماضيين واستقالته من المجلس الوطني القيادي لحركة التغيير بعد مضي خمس سنوات على عضويته فيه .

وقال في بيان أورده مكتبه الإعلامي اليوم :” إن استقالتي تأتي لقناعتي بضرورة ترسيخ مبدأ تداول السلطة وإتاحة الفرصة للآخرين وخصوصاً الشباب لممارسة دورهم في العمل السياسي وبما يرونه مناسباً ومعبراً عن رؤيتهم الخاصة ، وتأتي أيضاً لقناعتي منذ بداية عملي السياسي بأن هناك فرقاً بين المنصب والدور ، فالشخص الذي لديه ثوابت خاصة ونهج خاص يسير عليه فباستطاعته أن يلعب دوراً سواء كان لديه منصب أو ليس لديه أي منصب “.

وأكد عبدالله أنه سيبارك ويدعم من سيحل محله في المجلس الوطني القيادي لحركة التغيير بالإضافة الى من سترشحه الحركة لرئاسة كتلتها النيابية، علماً بأن الحركة حتى الآن لم ترشح البدلاء ولم تحسم هذه القضية .

وأضاف :” ومن جانبي سأكتفي بان أكون ناشطاً في حركة التغيير ملتزماً بمبادئها وثوابتها الوطنية ونائباً عن كتلتها في البرلمان العراقي “.




الأخبار العاجلة