شريط الاخبار

وقاحة رجل

بقلم / هبة فضامي
تقرب مني أحدهم بداعي الاعجاب وراح يضع لي المقدمات ويوزع التحايا حاولت أن أختصر الحديث وانسحبت بكل تهذيب …

وفي حديث آخر جاء هبوب العاصفة يكحل الرمش والاظافر … ثم راح يسأل ويسأل ويدخل في التفاصيل
فطلبت منه أن يعرف عن نفسه فجاء بالأسلوب الفريد
يا له من شخصية فريدة ..
ولكن.؟..
هذا لا يكفي
فحاولت قطع الطريق واختصار الموقف …

مضت الايام ليعود الطائر المغرور
يرفرف باجنحته حال المتباهي عند نافذتي
ثم راح يدقق بالمهنة والعمر
ويصف أهمية الحياة والارتباط
وينصحني ويرشدني
قلت في نفسي ماذا يريد …!

انسحبت مجددا بلباقة بكل تهذيب …

مرت ألايام وإذ بي أجد… رسالة ..
قلت: يا الهي من هذا المرسل ؟
انه هو صاحب الجلالة يعاتبني وأني مهملة لا اعرف معنى التحايا واني اخلف المواعيد
، قلت في نفسي لاتحمل غروره
قد يكون حضرة الجلالة ..

مضت الايام وبات لدي الكثير من الفضول لطرح السؤال
:”هل لي أن أعرف الغاية من العتاب”؟؟
فاجاب : ” لاهمية الصداقة “..
وهل تتحدث عن الصداقة وتجيد لغة العتاب؟ .. وانت تعلم ان لا وقت لي
لا للتحايا او حتى ما يسمى الصديق !..

صبرا لاتمهل قليلا قبل أن أطلق الكرت الاصفر عله صاحب الجلالة أو قد يشبهه
فالامال لا تتوقف في الحياة ولا تنتهي الاحاديث..

خطر ببالي أن القنه صدمة الموقف وانهي مسرحية بلا عناوين ؟ ..
هل لك أن تحدثني عن تجربتك في الزواج ؟؟

بادرني سريعا كانت تجربة ناجحة جدا ولدي زوجة رائعة متعلمة وجميلة ..
قلت له حقا.؟…
هذا جيد
وكم لديك من الاطفال ؟
قال ستة ..

ضحكت في سريرتي كثيرا على وقاحة رجل ادركته الحشرية
وتمهلت قليلا قبل ان ارفع كعب حذائي وذاك الرأس اصيب ….




الأخبار العاجلة