وزارة الهجرة : وضعنا خطط  متعددة لتقديم الخدمات ودعم  النازحين في حالة الطوارئ

                  
 
أكد مدير عام دائرة التخطيط والمتابعة وكالة علي حمدان  أن الوزارة حريصة دائماً على تثبيت الأهداف السنوية لعملها للاسراع بتقديم كافة الخدمات القانونية والانسانية والادارية لفئات عنايتها بصيغ بسيطة بعيدة عن الروتين .
 
 
وقال المدير العام أن “الوزارة أصدرت خطة عمل لعام 2016 لتحقيق أهدافها الأساسية وحسب التخصيصات المالية في ظل الأزمة المالية التي تعاني منها البلاد  وتتألف من عدة محاور المحور الأول يعنى بالخدمات التخصصية التي تقدمها الوزارة لفئات عنايتها  وخاصة معالجة ملف النزوح بالتعاون مع اللجنة العليا لاغاثة النازحين من حيث إعداد  خطط  للطوارئ ومسح حالات جديدة للنزوح  واكمال توزيع المنح المالية وتوفير حماية قانونية ومأوى ومواد اغاثية  للنازحين، اما المحور الثاني فيعنى بالتطوير المؤسسي الذي يعمل على تمكين وتطوير مختلف تشكيلات الوزارة وبرامجها الحالية وتوجيهها نحو دعم أهداف الوزارة بتطوير ملاكاتها بالتدريب المستمر وتحديث قواعد البيانات الحالية للوزارة ورفدها ببيانات جديدة تختص بالنازحين والعائدين ,في حين يختص المحور الثالث بالمشاريع الاستثمارية التي تقوم بها الوزارة في كافة المحافظات خدمةً لفئات عنايتها كمشاريع السكن ومشروع الأمن والاستقرار الانساني “. 
 
وتابع حمدان أن البرامج التي ستتضمنها الخطة السنوية للنازحين تشمل تسجيل وحصر النازحين والعائدين منهم وتقييم احتياجاتهم وتقديم خدمات قانونية من خلال تأسيس مراكز مختصة وتوزيع مساعدات غذائية وعينية ، فضلاً عن انشاء مخيمات إيواء وإعادة تأهيل المخيمات ودعم قطاع التعليم والصحة والبيئة .
 
وبين حمدان أن الوزارة أصدرت خطة لحالات الطوارئ لعام 2016 بسبب الظروف الصعبة التي تمر بها بعض المحافظات نتيجة العمليات الارهابية  مما يؤدي إلى ظهور موجات نزوح بين فترة وأخرى مما يترتب على الوزارة الاستجابة السريعة من خلال تنفيذ برامج ونشاطات تخدم النازحين بشكل فوري بالاعتماد على عدد الأسر النازحة ومناطق النزوح  مشيراً  الى أن القدرة الاستيعابية للتعامل مع الحالات الطارئة يبلغ عددها حوالي عشرة الاف أسرة نازحة ومن الممكن تكرار النشاطات عند زيادة عددها.
 
 وتابع  أن الخطة تتضمن مرحلتين الأولى  تقوم بالتهيئة للازمة  من خلال إعداد
الترتيبات اللوجستية والتعامل مع حالات النزوح قبل حدوثها لضمان الاستجابة السريعة لتلبية متطلبات النازحين عند حدوث الأزمة وأيضا تشكيل لجان تقصي ونقل وتوزيع المساعدات ولجان متابعة وتقييم المساعدات المقدمة للنازحين ، فضلاً عن شراء خيم وسلة مطبخيه وفرش بأنواعه ، اما المرحلة الثانية تختص بالتنفيذ مع بداية حدوث الأزمة ولمدة ثلاث أشهر وتتضمن أربع محاور ( تسجيل النازحين – الإيواء – الإغاثة – توزيع المنح المالية ) .



الأخبار العاجلة