العتبة العلوية المقدسة تعلن نجاح خطتها الخَدمية في ذكرى استشهاد يعسوب الدين (عليه السلام)

أعلنت العتبة العلوية المقدسة نجاح خطتها الخَدمية الخاصة بذكرى استشهاد أمير المؤمنين ويعسوب الدين (عليه السلام), المتمثلة بتقديم مختلف الخدمات للزائرين.

وقال عضو مجلس إدارة العتبة العلوية المقدسة رئيس قسم الإعلام, فائق الشمري, في تصريح لـ ( المركز الخبري ) إنه :” بتوجيه من الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس, يوسف الشيخ راضي, استنفرت جميع أقسام العتبة المقدسة طاقاتها وإمكانياتها من أجل توفير كل المستلزمات التي يحتاجها زائرو مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) لإحياء مراسم الزيارة “.

وأضاف, إن” مجمل الخدمات التي تم تقديمها إلى الزائرين الكرام تضمنت :

•   تقديم أكثر من ( 14) ألف وجبة إفطار إلى الزائرين في ليلة استشهاد أمير المؤمنين (عليه السلام) من مضيف العتبة العلوية والمنافذ المنتشرة في الأرجاء الخارجية للصحن الحيدري الشريف، فضلا عن عشرات الآلاف من وجبات السحور.

•   رفد أقسام وشُعب العتبة بأكثر من (1400) متطوع من الهيئات التطوعية من محافظات الوسط والجنوب لتقديم الخدمات للزائرين.

•   تهيئة قاعات إيواء الزائرين لاستيعاب الأعداد الكبيرة وتوفير الخدمات في الصحن الداخلي والصحون الخارجية ونشر المجاميع الصحية المتنقلة في الطرق المؤدية إلى مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام).

•   فتح مساحات إضافية في مشروع صحن الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وصحن فاطمة (عليها السلام) ومدينة الإمام الرضا للزائرين ، بغية استيعاب الأعداد الكبيرة من الزائرين.

•   تقديم الدعم اللوجستي للمواكب الخدمية المنتشرة في محيط الصحن العلوي المطهر والمدينة القديمة واستقبال العشرات من مواكب العزاء من  داخل النجف الأشرف وبقية المحافظات العراقية.

•   التنسيق والتعاون التام مع الدوائر (الخدمية) في محافظة النجف الأشرف من أجل إنجاح الزيارة والإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة بجميع مفاصلها.

•   استنفار آليات العتبة في قسم الآليات وتوفير قرابة أكثر من ( 100 ) آلية مختلفة التخصصات من بينها ( 50 ) عجلة (نوع  كوستر) لنقل الزائرين و (10) عجلات حوضية لتوزيع ونقل المياه الصالحة للشرب للمواكب الخدمية ونقاط التفتيش، فضلا عن الآليات الخدمية من سيارات إسعاف وإطفاء وسيارات الشحن الكهربائية  وكابسات النفايات وغيرها من آليات الدعم اللوجستي.

•   تأمين النداءات الخارجية وتسهيل حركة مختلف الآليات المرافقة لمواكب العزاء الداخلة إلى المدينة القديمة وتنظيم حركتها بانسيابية عالية من قبل شُعبة الإتصالات والمراقبة في العتبة المقدسة.

•   نشر المحطات الاستفتائية داخل الصحن العلوي المطهر وخارجه من قبل قسم الشؤون الدينية موزعة في أماكن مختلفة في ( صحن فاطمة “عليها السلام”، ورواق أبي طالب ) للإجابة عن أسئلة الزائرين الشرعية.

• كان لقسم العلاقات دور باستقبال الضيوف والتنسيق الخارجي مع الإدارة المحلية والأجهزة الأمنية لاستكمال مستلزمات نجاح الخطة الأمنية والخدمية .

•   نشر المفارز الطبية في المحيط الخارجي للعتبة المقدسة ونشر (8) عجلات إسعاف فوري و ( 10) عجلات كهربائية لنقل الحالات المرضية الطارئة، ونشر فرق الدفاع المدني التابع إلى قسم السلامة المهنية والصحة والبيئة وبمشاركة نحو (100) شخص من الكوادر الطبية والصحية وتعزيزها بـ(2) طن من الأدوية والمستلزمات الطبية.

•   استنفار قسمي حفظ النظام الداخلي والخارجي ووضع خطة أمنية محكمة بالتنسيق والتعاون مع الأجهزة الأمنية للسهر على أمن الزائرين وسلامتهم، فضلا عن تنظيم حركتهم بشكل يحقق الانسيابية المطلوبة ونجاح الخطة الأمنية.

•   وقدم قسم الشؤون الخدمية والأمنية النسوي، جهودا استثنائية بعد التنسيق والتعاون مع الشعب الأمنية والخدمية لاستقبال الزائرات ، ووضع خطة منسقة تناولت مفاصل عدّة لتسهيل دخول الزائرات.

•   إعداد خطة خاصة بقسم الإعلام لتغطية الزيارة في ليلة استشهاد أمير المؤمنين (عليه السلام) من خلال فضائية العتبة العلوية وإذاعتها والمركز الخبري ووسائل التواصل الاجتماعي ونقل الشعائر من داخل الصحن الشريف وبصورة مباشرة ، فضلا عن تقديم الدعم والتسهيلات لوسائل الإعلام المتنوعة والتي ساهمت في تغطية وقائع مراسم الزيارة .




الأخبار العاجلة