لجنة دعم زيارة ذكرى شهادة الإمام الكاظم (ع) تعلن نجاح خطتها الخدمية في مدينة الكاظمية المقدسة

أعلن رئيس لجنة دعم زيارة ذكرى شهادة الإمام الكاظم (عليه السلام) في مدينة الكاظمية المقدسة بالعاصمة بغداد ، عيسى الخرسان، عن نجاح الخطة الخدمية ومجمل الخدمات التي قدمتها العتبة العلوية المقدسة للزائرين في هذه الذكرى الأليمة.

وقال رئيس اللجنة، عيسى الخرسان، في تصريح لـ ( المركز الخبري )،إنه” بناءً على توجيهات الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة والسيد الإمين العام، توجه خَدَمة العتبة العلوية المقدسة إلى مدينة الكاظمية المقدسة لمشاركة الجموع المؤمنة الزاحفة لزيارة راهب بني هاشم أسد بغداد الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام) وتقديم الخدمات للزائرين”.

وأضاف، إنه” كان لحضور قسم الخدمات وقسم الآليات وقسم شؤون حفظ النظام وقسم السلامة المهنية وقسم المضيف وقسم الإعلام وقسم الكهرباء وقسم التبريد وقسم التشغيل ، بالإضافة إلى جميع أقسام العتبة العلوية كل حسب دوره واختصاصه” .

وتابع الخرسان، إن” منتسبي قسم الخدمات حضروا إلى مدينة الكاظمية مستصحبين معهم جميع التجهيزات اللازمة بما في ذلك الصحيات المتنقلة، وحال وصولهم إلى المكان المعني باشر الاخوة بعملهم وكان لحضورهم دور بارز في تقديم الخدمات للزائرين الكرام”، مضيفاً، إن” قسم الآليات شارك بمختلف اختصاصاتهم  التي تضمنت نقل تجهيزات الخدمة من النجف الأشرف إلى الكاظمية المقدسة بشاحنات العتبة العلوية المقدسة، وكذا البرادات الصغيرة والكبيرة، كما وصلت إلى الكاظمية باصات النقل الكبيرة وكذا عجلات (الكوسترات) وفور وصولهم شاركوا ضمن خطة نقل الزائرين الكرام من نقاط القطع الى أقرب نقطة إلى العتبة الكاظمية وعلى محاور متعددة”.

وبين، ان” قسم الإعلام في العتبة العلوية المقدسة شارك بتغطية مراسم إحياء ذكرى شهادة الإمام الكاظم(عليه السلام) في مدينة الكاظمية من خلال وسائل الإعلام التابعة له ( المرئية والمسموعة والإلكترونية)، مشيراً إلى، أن”الوفد الإعلامي تمثل بكوادر من فضائية العتبة العلوية المقدسة والمركز الخبري والإعلام الإلكتروني وإذاعة العتبة العلوية المقدسة، وقد ساهموا بتغطية مراسم الزيارة وإيصال شعائر أهل البيت ( عليهم السلام ) إلى جميع أنحاء العالم عبر مختلف الوسائل الإعلامية”.

وأوضح الخرسان، إن” قسم السلامة المهنية والصحة والبيئة نصب مفرزة طبية أمام موقع العتبة العلوية مجهزة بأحدث الوسائل واللوازم الطبية ،بالإضافة إلى توفير كمية كبيرة من العلاج الذي يعد ضروريا للزائر الكريم من خلال الأخوة المختصين ويصاحب المفرزة سيارة إسعاف مجهزة بكل التجهيزات الطبية، بالإضافة إلى حضور عدد كبير من الأخوة المختصين بالإخلاء الطبي موزعين على النقاط ضمن خطة خدمية تم اعدادها بالتعاون مع العتبة الكاظمية المقدسة”.

وأشار إلى، أن” منتسبي قسم الشؤون الامنية باشروا بواجباتهم ضمن خطة عمل أمنية دقيقة وعلى مدار الساعة يواصلون الليل بالنهار وكان لهم دور في تنظيم توزيع وجبات الطعام واستقبال الزائرين الكرام بمساندة قسم العلاقات العامة بأفضل مايمكن ،مبيناً، إنه” فور وصول الأخوة من قسم مضيف الزائرين باشروا بتنظيم مطبخ مجهز بكافة الوسائل حيث تم نقل اللحوم البيضاء والحمراء والمواد الغذائية الجافة والطرية بالإضافة إلى الفواكه والمشروبات الغازية والعصائر وانواع المعجنات، اذ باشر الاخوة بتقديم وجبات الطعام للزائرين الكرام وبأعداد تتناسب مع أعداد الزائرين وتم توزيع وجبات الفطور والغداء والعشاء، حيث بلغت أعداد الوجبات عشرات ألآلاف من الوجبات المتكاملة وتم مراعاة جميع الشروط الصحية، إذ كان إقبال الزائرين الكرام كبيرا جداً للتبرك بمضيف أمير المؤمنين (عليه السلام) حيث تم تهيئة مكان واسع لجلوس الزائر وتناول الطعام وبشكل منظم يليق بالزائر الكريم والكل كان يغادر المكان وهو يلهج بالشكر لما قدم له من خدمة وطعام وكل ذلك يتم بتدبير وتنظيم”.

واما قسم الكهرباء فكان له الدور الكبير في نصب وتنظيم إنارة موكب العتبة العلوية المقدسة بشكل منظم ويفي بالغرض المطلوب،بالإضافة الى نقاط متعددة لتقديم خدمة شحن الجوال إلى تجهيز الصحيات المتنقلة بالكهرباء ونصب مضخات الماء حيث إن الأخوة مجهزين بكل الوسائل واللوازم، بالإضافة إلى الرافعات الكهربائية كما باشر الأخوة بنصب اللافتات على واجهة موقع العتبة المقدسة”.

وفيما يخص عمل الصوتيات  ، فقال الخرسان،كان للشُعبة حضوراً مميزاً، حيث باشرت كوادر الشعبة بتجهيز المكان بمكبرات الصوت اللازمة حيث تم جلب الأجهزة المتعددة والاسلاك وتم بث قراءة القران الكريم قبل أوقات الصلوات وكذا الآذان بالإضافة إلى إرشاد الزائرين  الكرام”.

ولابد أن نذكر دور الأخوة من المتطوعين من موكب أمير المؤمنين لأهالي الحلة الكرام ومؤسسة قمر بني هاشم من البصرة الفيحاء حيث قدموا الخدمات الجليلة للزائرين الكرام من خلال مشاركتهم في جميع أعمال ونشاطات والخدمات التي قدمت للزائرين الكرام ، كما نثني على دور ممثل المرجعية العليا في مدينة الكاظمية سماحة الشيخ حسين آل ياسين والأخوة في مسجد آل ياسين للدعم اللوجستي الذي قدموه لموكب العتبة العلوية المقدسة .

وأثنى الخرسان على الجهود المبذولة لخدمة زائري الإمامين الكاظمين (عليهما السلام) قائلا: لابد أن نثني على من حضر حيث أن الجميع تجلل بلباس الخدمة واتشح بالعزيمة في ضيافة الزائرين الكرام بكل اخلاص يبتغون رضا الله عز وجل.




الأخبار العاجلة